طباعة

فيكغو، السويد | 28-2-2016

في إطار حملة الترويج والحشد لمؤتمر فلسطينيي أوروبا (14)، الذي سيعقد بمدينة مالمو السويدية في السابع من شهر أيار – مايو القادم، شارك عدد من اللجان التحضيرية في فعاليات اليوم العائلي الأول والذي أقيم يوم أمس السبت (27|2) بمدينة فيغكو السويدية، والذي حضرته جموع من الجاليتين الفلسطينية والعربية في المدينة والبلدات المجاورة لها.

من جانبه حثّ خطيب الوقف الإسكندافي في مالمو "عطا لله الشحاد" في كلمته جموع الحاضرين على المشاركة في المؤتمر وبذل كافة الجهود لتوحيد العمل من أجل إنجاح المؤتمر القادم الذي يؤكد على تمسك الفلسطينيين بأرضهم.

فيما تحدث المدير التنفيذي لمؤتمر فلسطينيي أوروبا (14) هيثم عبد الهادي عن الإعدادات والتحضيرات المستمرة لعقد المؤتمر مطلع شهر مايو القادم، داعياً الجمعيات الفلسطينية والعربية والإسلامية للمشاركة في الإعداد للمؤتمر.

إلى ذلك دارت نقاشات متعددة بين الحضور، ولجان المؤتمر، حيث تحدث الحضور عن أفكارهم وأسئلتهم المتعلقة بالمؤتمر وسبيل إنجاحه وإخراجه بالشكل الأمثل.
يذكر أن اليوم العائلي الأول عقد في مدينة فيكغو بدعوة من مؤسسة غصن الزيتون، وبمشاركة عدد من الجمعيات والمؤسسات الأهلية في المدينة وما حولها.

 

الزيارات: 1727