شهدت القارة الأوروبية أمس الجمعة 15/12، حراكا شعبيا كبيرا ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتعلق بمدينة القدس، في العديد من المدن الأوروبية تنديدا بالقرار وتأكيدا على الرفض التام له .
وشهدت المظاهرات والاعتصامات حضورا شعبيا واسعا للجاليات الفلسطينية والعربية، بالإضافة إلى مشاركة العديد من النشطاء والمتضامنين الأوروبيين الداعمين للقضية الفلسطينية، وتأتي هذه المظاهرات بتنظيم مؤسسات فلسطينية وأوروبية ناشطة في القارة.
 ورفع المشاركون لافتات تؤكد على أن القدس عاصمة الدولة الفلسطينية ورافضة اعتبارها عاصمة لكيان الاحتلال، مؤكدين تضامنهم الكامل مع الشعب الفلسطيني ونضاله تجاه كيان الاحتلال.
وكانت عدد من العواصم الأوروبية مثل كييف (أوكرانيا)، و أثينا (اليونان ) ومدينة جنوى ( إيطاليا )  ومدينة أورهوس في الدنمارك والعديد من المدن شهدت مظاهرات رافضة للقرار الأمريكي.
كما ستشهد القارة اليوم السبت عشرات المظاهرات والاعتصامات، منها في سويسرا وفرنسا والمملكة المتحدة وفلندا والنمسا وإيطاليا وهولندا وألمانيا.