طباعة

تنادت يوم الجمعة 16 نوفمبر 2012، الجاليات العربية والإسلامية وقوى التضامن في النمسا وقفة تضامنية في ساحة شتيقانز بلاتس وسط العاصمة النمساوية فيينا وذلك للتعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني المحاصر وإحتجاجا على الصمت الدولي على العدوان الصهيوني وتبرير جرائم قتل الأطفال والمدنيين دون وازع من ضمير أخلاقي وانتهاك فاضح لحقوق الأنسان وقرارات الشرعية الدولية.

وهتف المتظاهرون بصوت واحد: "إسرائيل قاتلة الأطفال, وإسرائيل إرهابية, واوقفوا الحرب فورا, كفاكم سفك دماء الأطفال" ورفعوا صورا لشهداء الأطفال ضحايا الإحتلال الصهيوني المتواصل والعديد من الشعارات التي تطالب بإنهاء الإحتلال مطالبين بالوقف الفوري للعدوان الصهيوني على غزة, وسقوط الأحتلال, والحرية لفلسطين.

وشارك في المسيرة قرابة الألف وخمسمائة يمثلون كافة التكتلات السياسية والجاليات العربية والإسلامية والمتضامنين النمساويين.

والقيت العديد من الكلمات خلال المظاهرة والوقفة الإحتجاجية نددت بمجموعها في العدوان الصهيوني وطالبت المجتمع الدولي بكسر حاجز الصمت و وقف جرائم الحرب الصهيونية وأنهاء الحصار والأحتلال لفلسطين.

بعض الصور



الزيارات: 64766