طباعة

 

مساء يوم السبت التاسع من نوفمبر  2013 و وسط حشد كبير   من قبل الجالية الفلسطينية و العربية و الاسلامية وكل مناصري القضية الفلسطينية العادلة و المتعاطفين معها .اقيم الملتقى السنوي الرابع و العشرون لفلسطين

في في قاعة الاحتفالات الكبرى في وسط العاصمة  النمساوية فيينا. تحت شعار

القدس تصادر وغزة تحاصر و فلسطينو سوريا نكبتهم تجدد).

حيث استهل المهرجان بأيات عطرات من الذكر الحكيم مشفعاً بالسلام الوطني الفلسطيني ومن ثم كلمة الجهة الراعية للمهرجان „المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا“ الاستاذ „عادل عبدالله“ الذي اشاد بتفاعل الجاليةالفلسطينية والعربية والاسلامية مع فعاليات التضامن مع فلسطين مؤكدا ان التفاعل المستمرمع ملتقيات فلسطينالاربعة والعشرين تؤكد تمسك الجماهير الفلسطينية بحق العودة ومن خلفهم الجاليات العربية والاسلامية على التفافها حول الحق الفلسطيني والتمسك بالمدينة المقدسة عاصمة لفلسطين وان القدس والمقدسات خط احمر كما ان حصار غزة يجب ان ينكسر وعلى الاتحاد الاوروبي ان يرفض خنق مليون و ثمانمئة الف فلسطيني اضافة وان يتحمل مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني وطالب الجميع بتحييد المخيمات الفلسطينية في سوريا عن الصراع الدائر هناك وطالب الدول بحسن استضافتهم الى حين عودتهم  . وتتالت فقرات المهرجان براتبه جميلة شدت انتباه الحضور و شنفت مسامع السامعين .

في حين حمل المهرجان الصبغة و الطابع الرسمي و البروتوكولي من خلال الندوة الحوارية المتلفزه و التي قدمها الاعلامي الكبير „ا. نزيه الاحدب“ مستهلاً الحلقة بفاصل رائع لاغنية „موطني“ اداها الفنان الرائع „عبدالفتاح عوينات“ .وكان ضيوف المهرجان كل من الدكتور „عزام التميمي“ „رئيس مجلس ادارة قناة الحوار“ . اضافة الى الدكتور „هاني الديب“ „رئيس منتدى المصريين في بريطانيا “ و الاستاذ „خالد ترعاني“ رئيس مؤسسة „انفورم الاعلامية“ في بروكسل .حيث تناول القضايا المحورية في الملتقى المركزية وهي . حملات التهويد الممنهجة على مدينة القدس الشريف و الحصار القصري و تداعياته على مدينة غزة و المأساة الانسانية و الاخلاقية للاجئين الفلسطينين في سوريا عامة ومخيم اليرموك خاصة . وقد اختتمت الندوة الحوارية المتلفزه بفقره فلكلوريه متميزه للفنان الفلكلوري الرائع „خيري حاتم“ في اغنية „الروح“ بمشاركة زهرات من فلسطين و اوروبا وعرض فلكلوري رائع لفرقة „جذور للفلكلور الفلسطيني“ حيث تم تصوير فيديوكليب مباشر.

وقد القى كل من الاستاذ „يحي عابد“ رئيس مؤسسة اروبيون من اجل القدس كلمة المؤسسة حيث تطرق الى العديد من القضايا المصيرية حول مدينة القدس وفلسطين . بينما القى الدكتور فؤاد سند رئيس الهئية الدينية الرسمية في النمسا كلمة الجالية الاسلامية في النمسا والاستاذ انس الشقفة و شكروا اللجنة المنظمة للمهرجان و اكدوا على محورية القضية الفلسطينية العادلة وشرعية المطالب التحررية لشعبنا الفلسطيني .

هذا وقد القت الامين العام لرابطة المراة الفلسطينية في النمسا السيدة عزة بشير كلمة الرابطة و اردفتها بخاطرة شعرية عن فلسطين لاقت اعجاب الحضور . و بالنيابة عن اطفال فلسطين في الشتات القت الطفلة ايه سلامه كلمة اطفال فلسطين باللغة الالمانية و كانت كلمة معبرة و جميلة .كما و القت الطفلة الدمثة ثواب التونسية قصيدة رائعة تميزت بالحماسة و الاثارة اضافة الى الشاب ابو بكر الشوا وقصيدته الرائعة عن فلسطين.

و تميز المهرجان بفقرات شيقة للدبكة و الفلكلور الاستعراضي الفلسطيني قدمتها فرقة جذور للفلكلور الفلسطيني الشباب و الاطفال حيث اطفت على المهرجان تمسك الاجيال بحق العودة و تذكر الكل الفلسطيني بالوطن المحتل .  وقد قدم الفنان الكبير عبدالفتاح عوينات وصله انشاديه من عبق الارض والوطن فلسطين الهبت مشاعر الحضور. وكان مسك الختام للمهرجان وصلة الزجل و العتابا الفلسطينية و التي قدمها الفنان خيري حاتم وقد شارك فيها كل فرق الدبكة اضافة الى الحضور .

وفي نهاية المهرجان كرمت اللجنة الراعية للمهرجان الاطفال المشاركين في المهرجان و قد خرج الجميع بشعور جميل تجاه نجاح المهرجان و دعوات و امنيات بعودة قريبة للوطن فلسطين.

 

الزيارات: 1864