بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الموافق 17 نيسان (أبريل)، أصدرت منظمة أصدقاء الأنسان الدولية اليوم الأحد تقريراً مفصلاً عن واقع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي خلال العام الفائت 2010، أكدت فيه أن هذا العام لم يكن عادياً في حياة الأسرى الفلسطينيين. حيث شهد أكثر من (130) اقتحاماً لغرف الأسرى وخيامهم، نكل خلالها الجنود الإسرائيليون بالأسرى في كثير من مواقع الأسر.

وقالت المجموعة الحقوقية أنه خلال رصدها لعمليات الأقتحام تلك، وثقت إساءات عديدة ضد الأسرى قام بها أعضاء وحدات أمنية إسرائيلية وجنود إسرائيليون، منها الرش بالغاز والضرب بالأيدي والعصي الكهربائية، ومصادرة الأغراض الخاصة، وعزل لبعض الأسرى. وعمدت إدارات السجون كذلك إلى نقل الأسرى بشكل كامل من قسم إلى آخر، كما حدث مع أسرى سجن (هداريم)، حيث تم قمع أسرى قسم (3) ونقلهم إلى قسم (5)، وكذلك هدمت جدران الغرف ومُنع الأسرى من اصطحاب أدواتهم الكهربائية، وزُج بهم في قسم خالٍ من جميع المقومات الأساسية المفترض وجودها في السجون، وذلك بحجة البحث عن أجهزة خلوية مهربة.

أحيا شباب من اجل مصر وتونس وليبيا وشباب من اجل القدس في النمسا بالتنسيق مع المجلس التنسيقي لدعم فلسطين مهرجانا يؤكد فيه تضامنه مع الثورة المصرية والتونسية والليبية واليمنبة في السادس والعشرين من مارسفي قاعة الاحتفالات الكبرى في الحي الخامس عشر في العاصمة النمساوية فييناوقد أكتظت القاعة بالحضور مما جعل اصحاب القاعة الى منع التدفق الجماهيري الكثيف الى القاعة.

وابتدأ الحفل بتلاوة عطرة من القرآن الكريم للشاب الحافظ أسامة عطية ثم توالت فقرات الحفل الذي طغى عليها الروح الشبابية تماما مثل الشباب الواعد الذين قاموا بتنظيمه, وكان من أبرز الفقرات مسرحية تنحي الرئيس و التي أدخلت البهجة على قلوب الحاضرين كما تفاعل الجمهور أيضا مع عرض الفيديو بالتصفيق مما أعطى بهجة ومذاقا خاصا للحفل.

أما عن ضيوف الحفل فكان السفير السفير الدكتور/ عبدالله الأشعل مؤسس حزب مصر الحرة و مرشح لرئاسة الجمهوريةومن ليبيا/ احمد بوشاح و د.عبد الرزاق المقري/ نائب رئيس البرلمان الجزائري السابق و المحامي التونسي/ سمير ديلو عضو مجلس المحافظة على مكتسبات الثورة التونسية والشاعر الكبير هشام الجخ هويس الشعر العربي كما كان للمشاركة الإنشادية من منشد فرقة أم النور إياد أطيب الأثر في هذا الحفل ولا ننسى دور الشباب المسلم النمساوي والذين قاموا بدور رائع في برنامج الأطفال في الطابق الثاني من المبنى. وانتهى اللقاء على امل اللقاء في ربوع الاوطان وحتى نصلي في باحات المسجد الاقصى المبارك.


دعوة عامة من شباب من أجل مصر و بالتعاون مع المجلس التنسيقي لحضور مهرجان الحرية من فيينا و بحضور الدكتور عبد الله الأشعل مرشح لرئاسة الجمهورية بمصر و ايضا الشاعر المصري هشام الجخ وايضاً بحضور الأستاذ: سمير ديلو و الدكتور عبد الرازق مقري .

ضمن احتفالات الجالية العربية والإسلامية فى النمسا بحصول الشعب التونسي والشعب المصري على حريتة واصرار شعوب عربية اخرى لنيل تلك الحرية ، اختتم مساء الاحد الموافق 6 من مارس ، بإحدى الصالات الرياضية المغطاة بالحى الخامس عشر بالعاصمة النمساوية فيينا فعاليات دورة القدس السادسة لكرة القدم ، برعاية المجلس التنسيقي لدعم فلسطين ،وكان شعار الدورة لهذا العام "الحرية"بحضور جمع غفير من أبناء الجالية من المشجعين واللأعبين.

وأخذت دورة القدس بالنمسا أهميتها من كونها رسالة تتناقلها الأجيال من أجل التواصل والاستمرار فى العطاء. كما أنها تدل على دعم وتعزيز الجهود للارتقاء بالعمل الرياضى المنظم والمفيد لأبناء الأقلية العربية والإسلامية بالنمسا.

حضر لبطولة هذا العام جمع غفير من أبناء الجالية العربية والإسلامية بفيينا رجالا ونساء وأطفالا حاملين الأعلام الفلسطينية والمصرية والتونسية والليبية ، وأعربوا عن فرحتهم بالحرية التى نالها الأهل فى أوطانهم وإعجابهم بالأداء الراقي للفرق المشاركة في دورة الحرية لهذا العام .

وشارك في الدورة 24 فريق، سبع فرق أتت من خارج النمسا (إيطاليا فريقين الدنمارك – النرويج– انجلترا – المانيا فريقين) وتم تقسيمهم إلى ست مجموعات مع صعود الأول والثانى من كل مجموعة مع الاحتفاظ بأحسن ثلاث فرق من الترتيب الثالث لبعض المجموعات للوصول إلى 16 فريق لمواصلة المسابقة بعد ذلك بنظام الكأس بخروج المهزوم حتى الوصول إلى المباراة النهائية التي توج فيها فريق "رابطة فلسطين " بطلاً للدورة بعد فوزة فى المباراة النهائية على الفريق الدنماركى بثلاثة أهداف مقابل لاشئ.

ولا يمكننا أن نغفل الأداء المتميز الذي ظهر به عدد لا بأس به من لاعبي الفرق تألقوا أيضاً في مباريات الدورة وأسعدوا بتألقهم الحضور وفي مقدمتهم المهاجم إسماعيل والتؤام حسن والحسين صالح من فريق المدرسة الليبية (الوحدة) ،وحارس المرمى جانكين وحارس مرمى الفريق الليبى وكريم ومحمد أحمد الشهير بجدو من فريق الفراعنة وإسلام أبوالنجا وعدنان وحمزة وعبد الرحمن وأحمد حسن وطاهر وطانجو وباقى فريق الرابطة- ميدان التحرير بجانب فريق الفراعنة الذي ظهر بمستو عال وأداء مرتفع.

وقد نال الحارس محمد من الفريق الليبى لقب أفضل حارس في البطولة وحصل اللاعب عبدالرحمن عثمان لاعب فريق الرابطة-ميدان التحرير على لقب أحسن لاعب، ونال فريق الترويج أفضل أخلاق بالبطولة، بجانب الجمهور .

ولا ننسى أن نتقدم بجزيل الشكر لحكم الدورة "عبدالله الخوتانى " وهو من حكام الدرجة الأولى بالدوري النمساوي الذين كان على مستو عال من الحيادية وكفاءة التحكيم؛ واستطاع أن يضبط إيقاع الدورة حتى النهاية بدون أدنى مشاكل أو اعتراضات على قراراتة ، وكذلك التعليق الرياضى الجميل من الشاب سلمان الساسى تونسى الأصل الذى أطغى على الدورة روح من الفكاهة والجدية معاّ ، وكذلك الجنود المجهوله من الشباب محمد طرابية وعمر عياد وياسر والست أم ياسر وهشام جحا وأسامه مراد ويوسف وعبدالرحمن أبوالنجا وقاسم ، وكل الشباب الذين أشرفوا على تنظيم الدورة من جداول وتنطيم وتصوير ونتائج حتى نهايتها.

ولا يمكننا أن نغفل أيضاّ اللفتة الطيبة التى قام بها فريق الفراعنة بقيادة ا الاعب محمد أحمد الشهير بجدو بالتنازل عن كأس المركز الثالث للفريق الليبي تضامناّ من الفريق مع شعب ليبيا ضد السفاح معمر القذافى .

بعد ذلك جرى توزيع الكؤوس والميداليات على الفائزين في الدورة مع التقاط الصور التذكارية التي كانت خلفيتها أعلام مصر وتونس وليبيا .

وفي الختام سيرت مظاهرة داخل القاعة قادها الشيخ إبراهيم الدمرداشي لمناصرة الأهل فى ليبيا وكل الدول العربية الساعية لنيل كرامتها وحريتها ، مع تقديم الشكر لجميع اللاعبين والجماهير ، متمنيا النجاح للدورات والثورات القادمة، وأن تكون الدورة القادمة داخل زهرة المدائن مدينة القدس.

بمناسبة حرية الشعب التونسي والشعب المصري واصرار شعوب عربية اخرى لنيل الحرية،يقيم المجلس التنسيقي لدعم فلسطين النمسا وشباب نمساوي لأجل القدس دورة في الثقافة المقدسية ودورة رياضية يومي 5 و6 مارس أذار 2011

Working for Justice

March 11th , 2011, United NationsBuilding, Geneva, Switzerland

March 12th , 2011 , Centre International de Conférences Genève (CICG), Geneva, Switzerland