أشادت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" بموقف رئاسة الاتحاد الأوروبي من تقرير لجنة تقصي الحقائق، التي شكلتها الأمم المتحدة برئاسة القاضي ريتشارد غولدستون، والذي أدان الجانب الإسرائيلي بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة.

وقد اعتبرت السويد، التي ترأس الاتحاد الأوروبي حالياً أن تقرير القاضي غولدستون "جدير بالتقدير، ويجب أن يناقش أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة"، واصفاً القاضي بأنه يتمتع بمصداقية ونزاهة كبيرتين، وهو ما أغضب تل أبيب وجعلها تسحب سفيرها.

وقال رامي عبده، عضو الحملة الأوروبية التي تتخذ من بروكسيل مقراً لها اليوم: "إن موقف رئاسة الاتحاد الأوروبي من تقرير غولدستون إيجابي، ويؤكد على أن إرجائه من قبل السلطة الفلسطينية لم يكن سوى حماية للاحتلال من الملاحقة القضائية الدولية".

إزاء التداعيات الكارثية لسحب تقرير لجنة تقصي الحقائق الأممية بشأن الحرب على غزة في مجلس حقوق الإنسان الدولي بجنيف بطلب من السلطة الفلسطينية؛ فإننا ننظر بخطورة بالغة إلى الإجراءات التي تتخذها القيادة الفلسطينية من أجل التغطية على ما قامت به والذي يصل حد التواطؤ مع الاحتلال ضد أبناء شعبنا وتنكراً لدماء مئات الضحايا.

 

عبّرت ثلاثون منظمة اوربية في أنحاء القارة الأوروبية عن صدمتها الشديدة من موقف السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس، من تقرير لجنة تقصي الحقائق الأممي حول الحرب على قطاع غزة، وطلبهم إرجاء بحث التقرير في مجلس حقوق الإنسان الدولي في جنيف لستة أشهر، "رغم ضمان غالبية الأصوات المؤيدة للتقرير".

بيــان صــادر عـن

تجمّع "أوروبيون لأجل القدس" ، والأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا ،و مركز العودة الفلسطيني

اقتحامات الاحتلال للأقصى ذروة عدوانية جديدة على القدس لا يجوز تمريرها

لقد صدمتنا عمليات الاقتحام الإسرائيلية الجديدة للمسجد الأقصى المبارك، يوم الأحد 27 أيلول (سبتمبر) 2009، في هجمة عدوانية جديدة على القدس ومقدساتها، تجري مع سبق الإصرار بدعم من سلطات الاحتلال الإسرائيلي وقواتها المسلّحة وأجهزتها الأمنية.

بروكسل: اشادت الحملة الاوربية لرفع الحصار عن غزة في بيان لها اليوم بقافلة شريان الحياة الثانية التي انطلقت مساء الامس من مطارJFK من ولاية نيويورك الامريكية بقيادة الناشط الامريكي رون كوفيك والنائب البريطاني جورج جالوي والناشط كيفين اوفندن وبدعم من اكثر من 46 مؤسسة ومنظمة امريكية.

وعبر عضو الحملة الاوربية لرفع الحصار عن غزة رامي عبده عن تقديره للجهد المخلص والدؤوب الذي بذله النائب جالوي ورفاقه، مشيرا الى ان زوال الحصار بات اقرب من اي وقت مضى مشددا على الاستمرار في الفعاليات وتصعيدها في الفترة المقبلة حتى يتم رفع الحصار الجائر عن القطاع.

طالبت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" دول الاتحاد الأوروبي بممارسة نفوذها على الجانب الإسرائيلي من أجل رفع الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة للسنة الثالثة على التوالي، والذي تضاعفت آثاره السلبية في أعقاب الحرب المدمرة الأخيرة التي استهدفت القطاع.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد من "الحملة الأوروبية" إلى مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسيل يوم الاثنين (8/6)، في أعقاب عودته من زيارة إلى قطاع غزة ضمن قافلة "الأمل" الأوروبية التي حملت مساعدات طبية وإنسانية لذوي الاحتياجات الخاصة.