بشكل غير مسبوق وبحضور 15 سياسي بريطاني أعضاء في مجلس النواب واللوردات وبمناسبة يوم اللاجئ العالمي الذي يصادف العشرين من هذا الشهر، وبدعوة من مركز العودة الفلسطيني في لندن ومجلس العلاقات الأوروبية الفلسطينية في بروكسل عقد مساء اليوم الاربعاء الموافق 19 من حزيران/يونيو لقاء داخل البرلمان البريطاني حول أوضاع فلسطينيي سوريا وخصوصا الذين لجأوا إلى مخيمات لبنان.

ناقش البرلمانيون بحضور العشرا ت من المهتمين امتلئت بهم القاعة المخصصة تقريرا حول زيارة وفد برلماني زار لبنان خلال شهر شباط/ فبراير الماضي وأطلع على احوال اللاجئين ميدانيا وبشكل مباشر. ترأس اللقاء النائب وعضو الوفد السيد فيلب هولبورن وتحدث ثلاثة برلمانيين بالاضافة الى السفير الفلسطيني مانويل حساسيان والقنصل اللبناني توني فرنجية والدكتور عرفات ماضي رئيس مجلس العلاقات والاستاذ غسان فاعور نائب رئيس مجلس أمناء مركز العودة.

وتم عرض تقرير تلفزيوني توثيقي حول زيارة الوفد وتقرير شامل حول فلسطينيي سوريا من إعداد الاستاذ طارق حمود منسق مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا. تم التطرق الى الجوانب السياسية والاغاثية للمشكلة وافاق التدخل إيجابيا من قبل الجهات الدولية.