خيارات للتفاعل العاجل مع القضية الداهمة

ضرورات التحرّك قبل فوات الأوان:

لا تخفى عليكم خطورة الهجمة الضارية على القدس، والتي تقضي بتهجير نحو ألف وخمسمائة مقدسي من منازلهم الشرعية، والسيطرة على مناطق سكناهم وتهويدها، ضمن سياسة دؤوبة ومتفاقمة من التطهير العرقي والفصل العنصري والتوسع الاحتلالي.

يجب قرع ناقوس الخطر!. فهذه الهجمة هي الأشدّ من نوعها منذ هدم حي المغاربة التاريخي في القدس (1967)، وهي تأتي في ظل دخول عمليات استهداف القدس وتهويد أطراف المسجد الأقصى المبارك، وحفر الأنفاق في كل اتجاه تحته ومن حوله.

يتابع المنتدى الفلسطيني في بريطانيا بقلق شديد ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من إجراءات تصعيدية ضد المقدسات والتي كان آخرها ضم مواقع عربية وإسلامية لقائمة التراث اليهودي ثم تتويجها بإقامة كنيس هيكل الخراب الصهيوني تمهيداً لهدم الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

استنكر المنتدى الفلسطيني في بريطانيا ما تقوم به السلطات الإسرائيلية من إجراءات تصعيدية بحق القدس وأهلها وبحق المقدسات، والتي كان آخرها ضم مواقع عربية وإسلامية لقائمة التراث اليهودي ثم توجت بإقامة كنيس هيكل الخراب الصهيوني تمهيداً لهدم الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

وجاء في بيان المنتدى أن أبناء الجالية الفلسطينية في بريطانيا يقفون إجلالا وتقديرا لأهل القدس الذين يدافعون بصدورهم العارية عن شرف الأمة وعن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ، وفي ذات الوقت عبرالمنتدى عن حزنه الشديد لعدم التحرك العربي والإسلامي الجاد لوقف هذه الممارسات.

الصهيوني نير بركات – رئيس بلدية القدس المحتلة – أهم رموز التطهير العرقي ضد أهل القدس والذي يقف وراء عمليات التهويد وتوسيع الاستيطان في القدس الشريف وما حولها، والذي صادق مؤخرا على بناء 1600 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة شرقي القدس،سيقوم بزيارة لندن بداية الأسبوع المقبل لإلقاء محاضرة في المعهد الملكي للعلاقات الدولية "شاتام هاوس" .

 

عقد مركز العودة الفلسطيني في لندن مساء الاثنين 1آذار/مارس 2010 لقاء في البرلمان البريطاني بالتنسيق مع أصدقاء فلسطين في حزب العمال البريطاني والحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة، حيث ناقش اللقاء الأوضاع الخطيرة في قطاع غزة عقب زيارة الوفد البرلماني الأخير للقطاع المحاصر.

حضر اللقاء أعضاء الوفد البرلماني الذي زار قطاع غزة مؤخرا بحضور رئيس الوفد السير جيرالد كوفمان وكل من أعضاء البرلمان بوب مارشال اندروز وجيرمي كوروبن و مارتن لنتنون وريتشارد هويت بالإضافة للبارونة جيني وتونغ واللورد نظير أحمد.


مثل مركز العودة الفلسطيني مديرها العام السيد ماجد الزير ورئيس الحملة الأوربية لرفع الحصار عن غزة الدكتور عرفات ماضي حيث تحدث المجتمعون عن الأوضاع الإنسانية والسياسية وسبل إيجاد حل للوضع الراهن خاصة قضية اللاجئين الفلسطينيين.

 

كُشف النقاب في العاصمة اللبنانية بيروت عن إطلاق "الهيئة الوطنية الفلسطينية للدفاع عن الحقوق الثابتة". وتهدف الهيئة وفقا للورقة التعريفية الصادرة عنها لحماية حقوق شعب فلسطين الثابتة والحفاظ على منظمة التحرير الفلسطينية ومحاربة تفكيكها.

وقال الكاتب الفلسطيني بلال الحسن إن "الهيئة الوطنية الفلسطينية للدفاع عن الحقوق الثابتة" التي أعلن عن إنشائها أمس الأربعاء تسعى لبلورة أسس ثقافة فلسطينية تقف في وجه إسرائيل ومخططاتها، وللفت الانتباه إلى وجود تيار فلسطيني يرفض السياسات القائمة على قاعدة اتفاقية أوسلو.