عقد يوم السبت الموافق العاشر من الشهر الجاري فى باريس مقر التجمع المؤتمر الثاني للمجلس الإستشاري حيث بدأ اللقاء فى حوالي الساعة الثانية عشر ظهرا حيث تناول الحضور طعام الغداء معا، وفي حوالي الساعة الواحده و النصف ظهرا تم افتتاح المؤتمر بكلمة من رئيس التجمع الدكتور محمد سالم حيث رحب فيه بالحاضرين و كان لوصول الطفله اميرة القرم خلال الكلمة وقع كبير على الحاضرين الذين استقبلوها بتصفيق وترحيب كبيرين.

تلا ذلك كلمة قدمها الدكتور صفوت ابريغيث المستشار الاعلامي فى السفارة الفلسطينية بالنيابة عن السيدة هند خوري سفير فلسطين في فرنسا حيث شكر التجمع على الجهود التي قام فيها في غزة و تتطلع فيها إلى أفق جديدة و مستقبلية للتعاون بين السفارة و التجمع بما يخدم و حدة شعبنا و تطوير النظام الصحي في فلسطين.

تحدث بعد ذلك ضيف التجمع البرفسور الفرنسي الدكتور كريستف أوبيرلا المتخصص فى جراحة العظام و اليد والجراحات الدقيقة عن مشاريع عديده يشرف عليها في الاراضي الفلسطينية أهمها تدريب الجراحين الفلسطينيين فى غزة حيث تم تخريج سبعة منهم مؤخرا و حصولهم على شهادات تخصص من جامعة باريس التي يعمل فيها.

كما أبدى رغبته بالتعاون مع التجمع فى مشاريع مستقبليه و أنهى كلمته بالدعوة الى المشاركة فى مسيرة غزة الكبرى و التى يخطط لها فى السابع والعشرين من ديسمبر القادم، وبعد الانتهاء من الكلمه قام الدكتور محمد سالم بتسليم البرفسور جائزة تقديرة باسم التجمع على جهودة العظيمة في خدمة القطاع الصحي الفلسطيني.

كما كان للجنة مناصرة الشعب الفلسطيني في فرنسا ممثلة بالسيد علي جبارة كلمة عرف فيها باللجنة و عن التعاون القائم بين اللجنة و التجمع فى المجالات الطبية المختلفة و اختتم كلمته مشكورا بدعوة لاستضافة الاجتماع السنوي القادم فى مقر اللجنة قي باريس.

و بعد استراحة فصيرة قام الدكتور خالد دياب رئيس قسم البرامج الدولية فى الهلال الأحمر القطري بشرح مستفيض عن المشاريع الحالية في الأراضي الفلسطينية و أكد على أهمية التنسيق بين المنظمات و الجمعيات عامة و الطبية منها خاصة ما يخدم القطاع الصحي بشكل فعال و تتطلع إلى تعاون مشترك بين التجمع و الهلال الأحمر القطري.

و في القسم الثانى من الاجتماع عقد اعضاء المجلس الاستشاري إجتماعهم السنوي الثاني حيث بدأ مندوبي كل المانيا و فرنسا و الدنمارك و السويد و ايطاليا و اسبانيا و النمسا و كذلك النوريح بتقديم تقارير عن مسيرة الفروع في العام الماضي. تلا ذلك تقديم الدكتور منير ديب نائب رئيس التجمع تقريرا عن ما حققته الهيئة الإدارية للتجمع من انجازات و ما واجهت من صعوبات تلا ذلك التقرير المالي تلاه مسؤول اللجنة المالية الدكتور علاء الدين عوض.

وبعد الانتهاء من التقاير تم فتح باب النقاش الذي استمر حتى الساعة السابعة و النصف مساءا تم خلالها إنتخاب الدكتور إبراهيم التاج منسقا عاما للمجلس الاستشاري بدلا عن الدكتور ابراهيم حمامي الذى لم يتمكن من الحضور لاسباب قاهره. و بعد نهاية الاجتماع تم دعوة الحضور الى تناول طعام العشاء فى وسط باريس حتى تابع المدعوون تعارفهم و تبادل خبراتهم فى جو اخوي جميل.