في الذكرى الأربعين لإحراق المسجد الأقصى المبارك قام التجمع الفلسطيني في ألمانيا بتوجيه دعوة لفضيلة الدكتور عكرمة صبري إمام و خطيب المسجد الأقصى المبارك ، ليضع أبناء شعبنا الفلسطيني و العربي في ألمانيا أمام مسؤولياته و واجباته .

و ضمن برنامج مكثف أعده التجمع الفلسطيني في ألمانيا لزيارة فضيلته و التي إستغرقت 8 أيام زار خلالها 8 مدن هامة في ألمانيا و ذلك برفقة الأخ خالد الظاهر مدير التجمع الفلسطيني في ألمانيا .

تم افتتاح المكتب الرئيسى للتجمع الفلسطينى فى ألمانيا بحضور واسع لروؤساء الجمعيات الفلسطينية والعربية العاملة على الساحة الألمانية، وحضره ممثلون التجمع الفلسطينى عن مدن مختلفة وكما كان الدكتور عرفات ماضى "رئيس الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" من أبرز ضيوف الافتتاح، وكما حضره أبناء الجالية الفلسطينية والعربية وثلة من وجهاء برلين وأعيانها.

ولحضور افتتاح مكتبه الرئيسى الكائن فى Wissmannstrasse دعا رسميا التجمع الفلسطينى فى ألمانيا BGD فى وقت سابق دعوة عامة لكل المؤسسات والتجمعات العربية أو من ينوب عنها يوم السبت الوافق 4.7.2009م وذلك بعد أن تم الاعلان عن تأسيسه قبل عدة أشهر.