تظاهر الآلاف من الفلسطينيين والعرب ظهر أمس الجمعة أمام السفارة الأمريكية وسط العاصمة الألمانية برلين، تلبية للدعوة التي وجهتها المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين إحتجاجا ًعلى قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها لدى دولة الإحتلال إلى مدينة القدس والإعتراف بالقدس عاصمة موحدة لدولة الإحتلال الإسرائيلي.
 

وقد شهدت المظاهرة مشاركة أعداد غفيرة من المتظاهرين بحضور ومشاركة رؤساء المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين، رفعو خلالها شعارات مناهضة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وللسياسة الأمريكية المنحازة لصالح الإحتلال الإسرائيلي، وطالبوا الإدارة الأمريكية بالتراجع عن القرار الجائر الذي يمس الحقوق الفلسطينية والمقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس.
 

وقد القى عدد من الشخصيات الوطنية الفلسطينية ورؤساء الجمعيات والمؤسسات العربية في برلين كلمات خلال الوقفة الإحتجاجية ، وجهوا خلالها نداءا ًعاجلا ًإلى حكومة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وإلى نواب البرلمان يطالب من خلاله سرعة التدخل لدى الإدارة الأمريكية للتراجع عن قرارها الأخير حول القدس، وحذروا في الوقت ذاته من أن الخطوة الأمريكية ستشجع الإحتلال على خرق القوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمدينة القدس، وستدخل القضية الفلسطينية في نفق مجهول وفي مسار لا يمكن التنبؤ به.
 

وأكد المتحدثون على تمسك أبناء الشعب الفلسطيني في ألمانيا بهوية القدس العربية والإسلامية وبصفتها التاريخية كعاصمة موحدة وأبدية لفلسطين، وشددوا على أن محاولات القفز على الحقوق الفلسطينية وفرض واقع لا يخدم إلا الإحتلال وسلطته اللا شرعية على مدينة القدس هو أمر مرفوض من قبل 3 مليارات مسلم ومسيحي حول العالم، ولذلك، يقع على عاتق الحكومات الأوروبية مسؤولية وقف السياسات الغير مسؤولة من قبل الإدارة الأمريكية الحالية وكبح التغول الإحتلالي على مدينة القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقد شهدت مدن دسلدورف وهامبورغ وماينز الألمانية مظاهرات ووقفات إحتجاجية ظهر اليوم الجمعة، عبر فيها المشاركون عن رفضهم وسخطهم من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإعتراف بالقدس عاصمة موحدة لدولة الإحتلال، ورفعوا الصور واللافتات التي تؤكد على أن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية، فيما تنطلق ظهر غد السبت وقفات احتجاجية في دورتموند وشتوتغارت وبعد غد الأحد بمدينة ترير بولاية راينلاند بفالتز
 

ومن المقرر أن تبقى الجمعيات والمؤسسات الفلسطينية والعربية في برلين وفي باقي المدن الألمانية في حالة انعقاد مستمر، للتباحث حول كيفية اتخاذ إجراءات احتجاجية قانونية ردا ًعلى القرار الأمريكي الخطير، وسيتم الإعلان عن مجموعة من المظاهرات والوقفات الإحتجاجية خلال الأيام والأسابيع المقبلة في العاصمة برلين وفي باقي المدن الألمانية.

 

 

يعقد هذا العام  في الفترة ما بين ٦الى ٨ يونيو في العاصمة برلين ويناقش طب الحوادث ويستضيف نخبة من الأطباء والخبراء الألمان و الفلسطينيين,

تلبية للدعوة التي وجهها التجمع الفلسطيني في ألمانيا بالتنسيق مع رابطة المرأة الفلسطينية في ألمانيا عقد في العاصمة الألمانية برلين يوم الخميس 2013.06.06م لقاء جماهيري من أجل القدس تحت شعار (إحياء للقدس والمقدسات في أرض فلسطين الطاهرة) حضره العديد من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في برلين، ضمن سلسلة من الفعاليات التي تشهدها القارة الاوربية تضامنا مع القدس في ذكرى احتلالها منذ عام 1967م

تفرض ذكرى النكبة حضورها وتلقي بظلالها بشكل متجدد على واقع يعيشه الفلسطينيون في ألمانيا، والذين يسعون للتوازن بين استيفاء متطلبات الاندماج بمجتمع شتاتهم الجديد، والاستحضار الدائم لقضية وطنهم السليب، وما يستتبعه هذا من حرص على توريث هويتهم وتراثهم لأجيالهم المتعاقبة.

دورتموند (غرب ألمانيا) ـ أعلن ممثلو مؤسسات وتجمّعات شعبية وحشد غفير من المتضامنين مع قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي في ألمانيا، عن تطوير تحرّكاتهم وجهودهم وسعيهم لإحداث نقلة نوعية في نصرة هذه القضية، التي رأوا أنها دخلت مرحلة جديدة بعد إضرابات الجوع التي خاضها الأسرى والأسيرات على مدى سنة كاملة.

وصل إلى مطار فرانكفورت الدولي وفدا من جرحى الحرب الأخيرة على قطاع غزة مكونا من الجريح الطفل باسل شحيبر والجريح الممرض