يستعد الوفد اليوناني للمشاركة في أضخم مسيرة نحو قطاع غزة المحاصر، للسنة الرابعة على التوالي، في محاولة لكسر الحصار الجائر المفروض على مليون ونصف المليون إنسان فلسطيني، وذلك بالتزامن مع الذكرى الأولى للحرب الإسرائيلية على القطاع والتي زادت من آثار الحصار المدمرة.

في نهابة كانون أول (ديسمبر) الجاري ، ومع بداية كانون ثاني (يناير) 2010 ستنطلق مسيرة تضامنية كبيرة مع أهل قطاع غزة من أجل كسر الحصار الظالم. وفي الوقت ذاته نتذكر ضحايا الحرب الإسرائيلية على القطاع في الذكرى الأولى لها، التي تصادف السابع والعشرين من كانون أول (ديسمبر) الجاري، والتي ذهب ضحيتها أكثر من 1400 شهيد ونحو خمسة آلاف جريح.

سيشارك المتضامنون، من معظم دول العالم ، يداً بيد مع أهل غزة، لأجل المطالبة بفتح المعابر وكسر الحصار الجائر الذي قتل حتى الآن أكثر من 360 مريضاً جراء منعهم من السفر لتلقي العلاج في الخارج .

إزاء ذلك وغيرها من تداعيات الحصار المأساوية والحرب العدوانية ؛ يستعد الوفد اليوناني للمشاركة بهذه المسيرة ,وسيرأس الوفد اليوناني السيد/ قنجيلي بيسياس ، والسيدة/ سناء قاسم منسقة الوفد، وسيشارك أيضا ثلاث أطفال يونانين من أصول فلسطينية تبلغ أعمارهم ,6 ,10 .15 عاماً، والذين يحلمون بزيارة وطنهم الاصلي فلسطين .

وسيكون من بين المشاركين العديد من الأطياء ، والصحفيين ، وطلاب جامعيين ، وممثلين عن احزاب ومؤسسات يونانية ، حيث سيعقد مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء 22.12.2008 الساعة 12:00 في قاعة ΕΣΗΕΑ .

سينضم الوفد اليوناني إلى أكثر من ألف مشارك من 35 دولة قي العالم سيسيرون نحو قطاع غزة. ومع بداية العام سينضم إلى المسيرة ألاف المشاركين، وصولاً إلى معبر إيريز من الناحية الشمالية

للمزيد من المعلومات

السيد/ فنجيلي بيسياس

00306972009339

السيد/ ابراهيم العبادلة

00306973309233