تم الاعلان عن أكبر أسطول بحري قادم من اليونان سيصل إلى قطاع غزة نهاية شهر مارس القادم، بهدف كسر الحصار.

وتمت الاشارة الى إن الأسطول يضم حتى الآن 20 سفينة من عدة دول أوروبية ومن المتوقع أن يزيد العدد عن ذلك".

وأضيف أن السفن ستحمل معها مساعدات غذائية وإنسانية وأدوية ومعدات طبية ومساعدات رمزية لاعادة إعمار ما دمره الاحتلال في حربه الأخيرة على قطاع غزة، حيث ستحمل معها كميات بسيطة من الاسمنت والحديد وأدوات بناء.

وتمت الاشارة إلى أن العدد الأكبر من السفن المشاركة سيكون من تركيا واليونان إلى جانب سفن أخرى من السويد وايطاليا، لافتاً إلى أن عدد من المؤسسات والجمعيات العاملة في مجال مساعدة الشعب الفلسطيني تشرف على الأسطول.

ونوه إلى أن عدد من البرلمانيين الأوروبيين إلى جانب عدد كبير من المتضامنين من دول أوروبية عدة سيأتون على متن السفن.