اقام المتضامنون اليونانيون مع اسطول الحرية في العاصمة اليونانية اثثينا مظاهرة تنديدا بسياسة الحكومة لعدم سماحها لاسطول الحرية الثاني من الابحار الى قطاع غزة المحاصر من عدة سنوات من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي والذي قضى على ارواح العديد من الابرياء.

وما زال هذا الحصار يحصد العديد من الارواح مع صمت من دول العالم الا من الاحرار الذين يحاولون رفع هذا الحصار الجائر عن قطاع غزة, واكد المتضامنون بانهم لن يألوا جهدا لرفع الحصار عن قطاع غزة واحقاق الحق للشعب القلسطيني وصرح مندوب الحملة الاوروبية لرفع الحصار عن غزة السيد ابراهيم العبادلة بان الحكومة اليونانية الحالية خرجت عن المألوف الثقافي والاخلاقي للشعب اليوناني المتضامن تاريخيا مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية وطالبها بالسمح لاسطول الحرية الثاني والذي يحمل معه موادا طبية واغاثية بالأبحار إلى غزة.

بعض صور المظاهرة: