قبل أيام قليلة قتل الصهاينة بدم بارد 11 عشر ناشطا بريئا من أسطول الحرية في محاولة لإرهاب المدافعين عن السلام في كل الأرض. وقد كان ردنا واضحا وسريعا.

لمرة أخرى انطلقت بعثة من أطباء السلام مكونة من نيكولاوس راسياس وكوستاندينوس كوستاندينيذيس وديميتريس مغنية وكسرت الحصار في 12 يونيو حيث نقلت مساعدات إنسانية إلى غزة المحاصرة، مرسلة رسالة واضحة أن البعثات الإنسانية ستستمر وأن أي قاتل مأجور لن يستطيع كما لم تستطع الصواريخ قبل عام ونصف أن توقفنا أو توقف الآلاف من أصدقاء الشعب الفلسطيني.

عن أطباء السلام

د. نيكولاوس ذوسيس راسياس

عاد وفد نقابة المعلمين اليونانيين من زيارة قام بها لغزة وذلك بعد لقاءات مع قوى شعبية ورسمية قرر خلالها المساعدة في ترميم مدرسة ابتدائية.

وانطلق الوفد يوم الخميس 10 يونيو حزيران الجاري حيث وصل إلى مطار القاهرة ثم تحرك إلى معبر رفح التي دخل الجانب الفلسطيني منها بعد عمليات تفتيش على الجانب المصري، وداخل غزة عاين الوفد شيئا من معاناة الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة.

أقيم يوم الأحد الموافق 13 يونيو 2010 في نادي القدس للأشبال في أثينا حفلا بمناسبة انتهاء دورة التربية الاسلامية وتحفيظ القرآن الكريم للعام الدراسي 2009-2010 وقد حضر الحفل حشد كبيرمن التلاميذ ممن تابعوا برنامج التربية الاسلامية في النادي كل يوم أحد منذ افتتاح النادي في نهاية سبتمبر 2009كما اكتظ المكان بذوي التلاميذ والضيوف في جو احتفالي بهيج قدم فيه الاطفال الاناشيد وتلاوات عطرة للقرآن الكريم كما وزعت فيه شهادات الفائزين في مسابقة القرآن التي حصلت اليوم الذي سبق الاحتفال، والمكافآت والجوائز.

بعض صور الحفال:


صور من مظاهرة اثينا لدى وصول الوفد اليوناني والذي كان على متن اسطول الحرية

تبدأ سفينة الشحن الأوروبية (اليونانية السويدية) اليوم الاثنين تحركها من ميناء أثينا باتجاه قبرص للانضمام إلى أسطول "الحرية" المتجه إلى قطاع غزة، في حين سيتبع ذلك تحرك أربع سفن أخرى من أثينا وكريت تابعة "للحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" وحركة "غزة الحرة"، لتنضم هي أيضا إلى الأسطول.

وقالت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" -إحدى الجهات المؤسسة لائتلاف أسطول "الحرية"- في بيان إن سفينة الشحن اليونانية السويدية تحمل على متنها مساعدات إنسانية لغزة -تضم مباني جاهزة وأدوية ومحطات تحلية مياه ومواد بناء- تقدر بأكثر من 2.5 مليون دولار، مولتها الحملة الأوروبية.

بروكسيل ـ 01 مايو 2010

تستعد العديد من وسائل الإعلام العالمية الكبرى للمشاركة في أسطول سفن ضخم يتأهب للذهاب إلى قطاع غزة المحاصر، تحت شعار "إمداد نبضات قلب"، لا سيما أنه سيكون الأول من نوعه بهذا الحجم من حيث السفن والمشاركين فيه.

وقال مازن كحيل، عضو "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة"، إحدى الجهات المنظمة لتسيير الأسطول والمشاركة في سفينة كبيرة تضم العديد من المنازل المتنقلة والمساعدات الإنسانية، إن الحملة نسقت مع كبرى وسائل الإعلام الغربية والعربية، لا سيما التي لها قنوات تلفزيونية، للمشاركة في رحلة أسطول السفن إلى قطاع غزة، مشيراً إلى أنه سيكون هناك بث مباشر للرحلة.