طباعة

احتشد اكثر من 15 الف متظاهر في ساحة الاوبرا في وسط العاصمة النمساوية فيينا بدعوة من عشرات المؤسسات العربية والاسلامية والنمساوية والتركية والفلسطينية .

انطلقت المظاهرة من امام مبنى الاوبرا لتجوب شوارع وسط فيينا متجهة الى مبنى رئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية مرورا بمبنى البرلمان النمساوي والقيت الخطب والكلمات حيث شكر الامين العام لمؤتمر فلسطينيي أوروبا عادل عبدالله الشعب التركي قائلا بالتركية( تركلر تشكر ايديوروز) اي شكرا للاتراك لما قدموه لنصرة فلسطين وشعب فلسطين.

كما اشار الاستاذ محمد ترهان ان الدم التركي الذي سال في المتوسط بعد الاعتداء الاسرائيلي على اسطول الحرية والمتجه الى غزة حول هلال تركية الى حلقة حديدية تلتف على خناق الاحتلال ليقدموا للعدالة واننا سنرى منهم قريبا خلف القضبان .

كما كان هنالك العديد من المتحدثين النائب عمر الراوي والسيد فريتز ادلنغر امين عام جمعية الصداقة العربية النمساوية والسيدة باولا حوراني من نساء متوشحات بالسواد

والسيد جمال مراد الجالية العربية والجالية الاسلامية, اضافة الى المسؤولة الاعلامية في الجالية الاسلامية امنه بغجاتي وانتهى اللقاء على امل فك الحصار عن غزة .





الزيارات: 22658