خرجت مظاهرة حاشدة في شوارع مدينة دسلدورف الألمانية , نظمتها الجمعيات والمؤسسات الفلسطينية العاملة في ألمانيا وبمشاركة حزب اليسار الألماني , وقد عبر المتظاهرون عن سخطهم وغضبهم جراء ما تعرضت له سفن الحرية وأفرادها الأبرياء الذين إرتقوا شهداء في سبيل كسر حلقات الحصار الظالم على يد القوات الإسرائيلية وهم في عرض البحر في طريقهم إلى قطاع غزة المحاصر في المياه الدولية .

وقد حمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية والتركية والألمانية , ورفعوا شعارات تضامنية مع سفن الحرية وقطاع غزة المحاصر , ورددوا هتافات تطالب بالرفع الفوري للحصار عن قطاع غزة المحاصر , كما طالبوا المستشارة الألمانية بإرسال مساعدات عاجلة إلى القطاع وعدم السكوت عن جرائم إسرائيل .

كما حيى المتظاهرون تركيا شعبا ًوحكومة , هاتفين بعبارات تشيد برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان . وفي وقت ٍمتزامن خرج مؤيدون لأسرائيل في مسيرة تضامنية مع إسرائيل في شوارع دسلدورف , مما حدا بالشرطة والمنظمين بتغيير مسار المسيرة تفادياً للإحتكاك مع المناصرين لإسرائيل . وفي الختام , ألقى ممثلو الجمعيات المنظمة للمظاهرة كلمات خطابية , أكدوا فيها عن رفضهم لإستمرار خروج إسرائيل عن القانون الدولي , مطالبين في الوقت ذاته بالرفع الفوري للحصار عن قطاع غزة المحاصر .

تقرير : PGD