طباعة

رسم مجموعة من الشباب المبادر وتحت مظلة المركز الثقافي التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر البسمة على شفاه ووجوه أطفال منطقة حي الأمل غرب مخيم خانيونس جنوب قطاع غزة، بتنظيمهم يوما ترفيهيا لهم فى منتزه الحى أمس الأحد (23-6).

وتخلل اليوم الترفيهي الذى استهدف أكثر من 50 طفلا نشاطات متعددة، شملت ألعابا رياضية جماعية وترفيهية متنوعة وفقرات للرسم الحر، بالإضافة إلى فقرة المهرجين وألعاب الدمى، وحظى المشاركون على هدايا عينية أضفت مزيدا من البهجة والفرح عليهم.

الشاب المبادر محمد الفقعاوى قال: "جئنا لنرسم بسمة على وجوه أطفالنا البريئة المحرومة من الفرحة بفعل الظروف السياسية والاقتصادية التى نمر بها، فخرجنا نحن الشباب فى قلوبنا فرحة وسعادة لم نعرف لها طعم من قبل".

وقال حسام شحادة مدير البرامج بجمعية الثقافة والفكر الحر إن هذا اليوم جاء بمبادرة ذاتية من مجموعة من الشباب المبادر المتردد على المركز الثقافى التابع للجمعية، تفاعلنا معهم ووفرنا كل الاحتياجات والهدايا ليخرج هذا اليوم بالشكل الذى خططوا له.

وأضاف إننا "بمراكز جمعية الثقافة نولى البرامج الترفيهية أهمية خاصة ولاسيما التى تستهدف رسم البسمة على وجوه الأطفال فى التجمعات المهمشة التى تعانى من نقص الخدمات، وتخفف بعضا من الضغوط والآثار النفسية التي يعانوها بفعل الاحتلال والحصار".
خانيونس- المركز الفلسطيني للإعلام

الزيارات: 2839